Jinan Zeidan's Blog

Just another WordPress.com weblog

ورقة بيضاء

استلَمَت الظرف ويداها ترتجفان،وفي خاطرها ألفُ سؤال،
أتراه طلبٌ للعودة أم سؤالٌ للرحيل؟ أم انهُ يُبَرِّرُ هجرانهُ الأليم؟
بَقيَت مُتمسّكة به وكأنهُ روحها التي تُحييها،
لم تفلِتهُ مخافة من أن تُفقدَ الحياة….
سارعَت بالدخول الى غرفتها،وكأنها تَدخُل من باب الجنة لترى الجحيم
أم انها دخَلَت الجحيم وبقي ان تتآكلها ألسنة النيران فيه…
أوصدت الباب ونظرت الى الظرف وحَسِبَت نفسها ستنظر الى الحقائق،
فتَحتهُ بلهفة تفوق لهفة المشرف على الموت الى الحياة…
واذ بها ترى ورقة ناصعة البياض
تَنظر اليها وتنتظر انهمار دموعها عليها
لربما ارسلها لتملؤها بالدموع،
بعد أن كان يخاف ظهورها في عينيها..؟!؟!؟
ورقةٌ بيضاء كانت رصيدُ حب لم يعرف الاستسلام يوماً
كُتِبت عليها مفردات الفراق باكملها
رغم أنها لم تراها لكنها شعرت بها..
ورقة بيضاء هي صفعة أوجعتها حتى الهلاك
لأنها تجهل الأسباب…..
ويبقى السؤال الأكبر من دون جواب:
كيف يبدأ الحب بأوراق ازدحمت عليها الأشواق
وينتهي هكذا…..بورقةٍ بيضاء !!!!

جنان زيدان

Advertisements

December 8, 2009 - Posted by | Arabic, Love

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: