Jinan Zeidan's Blog

Just another WordPress.com weblog

بين غدر الطبيعة وغدر البشر

قال لها:”أعطني يدكِ..” سالتهُ:”من انت؟”…أجابها:” صديق”..
“ليس لدي أصدقاء” أجابتهُ ،محاولة الفرار
“أعطني يدكِ” طلب منها مجددا.” ان لم تفعلي سوف تغرقين..”
قالت له:”لم تَقل لي من انت”..أجابها “أنا الحبيب”
سألتهُ باستغراب شديد :”لكنك ذكرتَ بانك الصديق!!!
فاجابها:”انا الاثنين معاً.. أعطني يدكِ قبل ان تغرقي”
فقالت له”:أخاف البحر وأخافك…”
أجابها مطمئناً:”ستكونين معي بأمان ثقي بي..”
وعادت لتسأله :”وماذا لو غدرت بي.؟؟..”
أجابها :”لن أفعل ..”
سألتهُ:” لماذا؟..ما الذي سيمنعك ؟؟..”
أجابها :”لأني صديقك الذي لن يتخلى عنك، ولأنك مختلفة عن الآخرين..”
“حسنا”ً…قالت له…ُومدّت يدها فانتشلها من الماء..
“وداعاً”..قال لها..
سألتهُ باستغراب:”أين تذهب؟”
“بعيداً عنكِ” أجابها..
“ولماذا؟” سألتهُ بخوف..
أجابها”لأني لا أختلف عن البحر الذي كاد يُغرقك..”
“ولماذا انتشلتني “..سألتهُ
أجابها :”شعرتُ بالغيرة منه ..”
“من البحر؟؟” سألتهُ..
أجابها:”نعم..رغم أني واياه متشابهان…”
“بالغدر؟”..سألتهُ بخيبة أمل ظهرت فجأة على وجهها
لم يجبها…..ومشى..
“ابقى قليلا..”..قالت بصوت خافت
“ارحلي بعيداً…”..أجابها دون أن ينظر اليها..
التفتت الى البحر فرأت الأمواج وكأنها تثور غضباً عليها
التفتت مجدداً نحوه ،فرأتهُ يبتعد أكثر أكثر..
والبحر الذي كانت تخشاه كان اليها أقرب..
فرمت بنفسها الى الماء مجدداً….
بعد ان أدركت بان غدر الطبيعة يبقى أرحم من غدر البشر..

جنان زيدان

Advertisements

December 21, 2009 - Posted by | Arabic, friendship, Love, Nature

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: